“هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية” و”مجموعة أغذية”

تنسّقان جهودهما لدعم الأمن الغذائي

سعيد البحري سالم العامري يزور “معمل ومختبر المطاحن الكبرى”

أبوظبي، 04 أكتوبر 2020: زار وفد من هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية برئاسة سعادة سعيد البحري سالم العامري مدير عام الهيئة “مجموعة أغذية ش.م.ع”، إحدى شركات إنتاج الأغذية والمشروبات الرائدة في المنطقة والتابعة لـ”القابضة” (ADQ) إحدى أكبر الشركات القابضة على مستوى المنطقة، والتي تمتلك محفظة واسعة من المؤسسات الكبرى العاملة في قطاعات رئيسية ضمن اقتصاد إمارة أبوظبي المتنوع.  وقام سعادته بجولة تفقدية في أرجاء معمل ومختبر المطاحن الكبرى (Grand Mills Factory and Lab) التابع للمجموعة، وذلك لمناقشة كيفية دعم “أغذية” للجهود  المبذولة في سبيل تحقيق الأمن الغذائي في الدولة، والاطلاع على الإجراءات التي تتخذها المجموعة في هذا الشأن.    

وتهدف هذه الزيارة إلى تعزيز أولويات الأمن الغذائي والاستدامة الزراعية لدولة الإمارات العربية المتحدة والتأكد من جودة الغذاء ودعم سلسلة القيمة الزراعية المتينة في إمارة أبوظبي. كما شملت الجولة عدداً من المرافق الرئيسة من بينها صوامع المطاحن الكبرى للدقيق التي تختزن كميات وافرة من الحبوب، بالإضافة إلى الاطلاع على عمليات معالجة الأعلاف الحيوانية عالية الجودة التي تدعم النظام البيئي للأمن الغذائي في الدولة.   

وقال سعادة سعيد البحري سالم العامري، مدير عام هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية  “إن الهيئة تعمل على تحقيق  التنمية الزراعية المستدامة وتعزيز مساهمة قطاع الزراعة في الناتج المحلي الإجمالي لإمارة أبوظبي، ومن هذا المنطلق، فإن مجموعة أغذية تلعب دوراً رئيساً باعتبارها جزءاً من تحالف الأمن الغذائي”.

وأضاف العامري “إن ما شاهدناه خلال هذه الجولة التفقدية، يؤكد  أن إسهامات مجموعة أغذية تتماشى بشكل استراتيجي مع الأهداف الرامية إلى تحقيق رؤية قيادتنا الحكيمة والتي تهدف إلى جعل إمارة أبوظبي مركزاً رائداً عالمياً للابتكار وتحقيق الاستدامة الزراعية وتطوير قطاع الثروة الحيوانية المحلي وتعزيز منظومة الأمن الغذائي”.

وأكد العامري “أن خارطة الطريق التي تنتهجها مجموعة أغذية فيما يتعلق بعمليات البحث والتطوير، تسهم بالفعل في دعم تحقيق استراتيجية الاستثمار الزراعي والغذائي التي طورتها الهيئة مؤخراً، وسوف تلعب دوراً حيوياً في دعم نظام الأمن الغذائي والأبحاث  في قطاعي الزراعة والثروة الحيوانية في الدولة، كما أنها ستسهم في  زيادة أعداد المزارعين ومربي الثروة الحيوانية في هذين المجالين”.

من جهته، قال آلان سميث، الرئيس التنفيذي لمجموعة أغذية: “إن مجموعة أغذية تلتزم بتوفير أعلى معايير الجودة للمأكولات والمشروبات ومنتجات الأعلاف الحيوانية في السوق، باعتبارها أحد اللاعبين الأساسيين في قطاعي الأغذية والمشروبات في دولة الإمارات العربية المتحدة. وهذا ما يؤكده عملنا الدؤوب من أجل تطوير وطرح المزيد من العلامات التجارية التي تتمتع بكفاءة عالية في السوق بما يتوافق مع متطلبات المستهلكين المتنامية”.

وأكد سميث “إن ما تقوم به أجريفيتا التابعة لمجموعة أغذية، وهي مزود رائد لحلول الإعلاف الحيوانية، يشكل دليلاً قاطعاً على الإسهامات والجهود التي نبذلها في سبيل إعلاء شأن الدور االحيوي الذي تلعبه الثروة الحيوانية في دعم التغذية، إذ أن هذا القطاع الأساسي بإمكانه توفير موارد إضافية وإنتاجية أعلى للغذاء، فضلاً عن تقليص الفجوة بين استيراد هذه المنتجات والإنتاج المحلي”.

كما شملت الزيارة التي قام بها العامري إلى صوامع “المطاحن الكبرى” أيضا، جولة على المختبرات للاطلاع عن كثب على نظام الجودة المعمول به، بالإضافة إلى التحاليل التي تكمن وراء تطوير الأعلاف الحيوانية الممتازة وكيفية تحكم “مجموعة أغذية” بشكل جاد بالفيتامينات والمعادن، من أجل استخدام أمثل.

إلى ذلك، قال د. ربيع كامله، نائب رئيس أول – البحوث والتطوير وضمان الجودة في “أغذية”: “يشتمل دور أغذية في صناعة المأكولات والمشروبات في دولة الإمارات العربية المتحدة، نهجاً شاملاً يبدأ مع عملنا الدؤؤوب في عمليات البحث والتطوير من خلال مختبراتنا. ففي الواقع، فإن التكنولوجيا التي تدعم الابتكارات التي نطوّرها ترقى بأغذية إلى ما هو أبعد من كونها مزوّد تقليدي للأعلاف الحيوانية، إذ أن الأهم من ذلك، إنها تلعب دوراً أساسياً في عملية التغذية الشاملة. ونحن في أغذية، نؤمن بشدة بالدور الذي تلعبه الأعلاف الوظيفية في الأغذية الوظيفية لأن ذلك يؤثر بشكل مباشر على الطعام الذي نتناوله. ومن هذا المنطلق، نقوم بتطويرأعلاف حيوانية بالاعتماد على قدراتنا البحثية والتطويرية التي تتضمن فقط المكوّنات النظيفة. وبالتالي، فإن ذلك يؤكد هدفنا المتمثل في توفير أقصى الخيارات المغذية المطروحة من أجل دعم الأسواق التي نعمل فيها في مختلف أنحاء المنطقة، وكذلك الأمر في دولة الإمارات العربية المتحدة”.    

ويشار إلى أن معمل ومختبر المطاحن الكبرى (Grand Mills Factory and Lab) يقوم بإجراء البحوث التي تهدف إلى تحسين جودة التغذية ومنتجات الأعلاف الحيوانية. يقوم مختبر الابحاث  بإنتاج واختبار جودة الأعلاف الحيوانية لضمان التغذية الكافية التي من شأنها تعزيز الإنتاج الحيواني في دولة الإمارات العربية المتحدة من خلال تحسين الجودة وزيادة الإنتاجية والحد من نفوق الحيوانات، وهو ما يسهم في توسيع نطاق النظام البيئي الزراعي في أبوظبي وزيادة المعروض من الأغذية المستدامة عالية الجودة.

-انتهى-

نبذة حول “أغذية” ش.م.ع

نبذة حول “أغذية” ش.م.ع

تعدّ مجموعة أغذية التي تتخذ من أبوظبي مقراً لها واحدة من أبرز الشركات الرائدة في مجال إنتاج الأغذية والمشروبات. وتندرج المجموعة التي تأسست في عام 2004 في سوق أبوظبي للأوراق المالية تحت اسم “أغذية”. وتعتبر مجموعة “أغذية” جزءاً من “القابضة” (ADQ)، إحدى أكبر الشركات القابضة على مستوى المنطقة، والتي تمتلك محفظة واسعة من المؤسسات الكبرى العاملة في قطاعات رئيسية ضمن اقتصاد إمارة أبوظبي المتنوع.

وتمتلك “أغذية” أصولاً في كل من دولة الإمارات العربية المتحدة، والمملكة العربية السعودية، والكويت، وسلطنة عمان ومصر وتركيا. وتعمل المجموعة على تشغيل محفظة عالمية من الشركات المتكاملة، والتي توفر باقة متنوعة من المواد الغذائية والمشروبات المبتكرة ذات الجودة العالية، وتوفر المجموعة منتجاتها للمستهلكين في الإمارات العربية المتحدة ودول مجلس التعاون الخليجي وتركيا ومنطقة الشرق الأوسط.  ويعمل لدى مجموعة أغذية أكثر من 4000 موظف يضطلعون بمسؤولية تصنيع وتوزيع وتسويق مجموعة متنوعة من منتجات الأطعمة والمشروبات في القطاعات التالية: المياه (مياه العين، البيان، مياه الينابيع الطبيعية ألبين، بامبيني)؛ الدقيق (المطاحن الكبرى)؛ الأعلاف الحيوانية (أجريفيتا)؛ العصائر (العين فريش، كابري صن)؛ الألبان (يوبليه)، والأغذية المصنعة (معجون الطماطم والخضروات المجمدة)، والمخبوزات المجمدة والجاهزة (المطاحن الكبرى). للمزيد من المعلومات: للمزيد من المعلومات يرجى زيارة: www.agthia.com | corpcoms@agthia.com | هاتف: 971 2 506 0600