خلال زيارتها للمعرض

(عربة القرّاء): الشارقة الدولي للكتاب بعيون زوّاره

نهال دياب: المعرض عالم من التنوّع الثقافي

الشارقة،11  نوفمبر، 2020

بين الروايات والأدب وسحر الفلسفة، ورفوف الناشرين، تستغرق الزائرة نهال دياب وقتاً طويلاً في البحث عن عناوينها المفضلة، فهي تهوى قراءة الأعمال الروائية، وكتب التاريخ، لافتة إلى أن معرض الشارقة الدولي للكتاب، فرصة أمام القرّاء لاقتناء أعمالهم المفضلة كونه عالم من التنوّع الثقافي.

وأشارت دياب إلى أن هذه الزيارة ليست الأولى لها، فهي تحرص على تخصيص أوقاتٍ مناسبة لزيارات متكررة تستطيع من خلالها اقتناء الأعمال التي ترغب في قراءتها، وقالت: “زيارتي اليوم هي عادة سنوية أحرص على تكرارها، فالمعرض بالنسبة لي يشكّل حالة فريدة، إذ عندما أتجول بين دور النشر أشعر وكأنني أسير بين رؤى الكتّاب وإبداعاتهم، ويمكنني أن أعيش حالة فريدة وتجربة استثنائية بين هذا الكم الكبير من العناوين”.

وخرجت دياب خلال زيارتها بحصيلة متميزة من العناوين منها رواية الكاتب المصري أحمد خالد توفيق (يوتوبيا)، وروائع الروائية رضوى عاشور (الطنطورية) و(ثلاثية غرناطة)، إلى جانب رواية الكاتب محمد المنسي قنديل، (قمر على سمرقند).

-انتهى-

  • نهال دياب
  • صورة من معرض الشارقة الدولي للكتاب 2020