بالشراكة معوزارةالاقتصاد ومؤسساتأكاديميةمحليةوعالمية

“بادري” تطلق برنامجاً أكاديمياً عالمياً لتحويل أفكار منتسباتها إلى مشاريع أستثمارية

  • البرنامج يتضمن 6 مساقات تعليمية و7 ورش عمل وزيارات ميدانية للمشاريع وجلسات فردية
  • البرنامج يساعد المنتسبات في إطلاق المشاريع الريادية عبر “مجلس سيدات أعمال الشارقة”
  • ريم بن كرم: دعم رائدات الأعمال يبدأ من تمكينهن معرفياً وزيادة خبراتهن في سوق العمل
  • اكتساب التجارب العملية الحيّة من خلال الزيارات الميدانية للمشاريع والمؤسسات الناجحة

الشارقة،27 مارس 2021

أطلقت “أكاديمية بادري للمعرفة وبناء القدرات”، الذراع التعليمي لمؤسسة “نماء” للارتقاء بالمرأة،الدورة الأولى من برنامج “بادري لريادة الأعمال 2021”، بالشراكة مع وزارة الاقتصاد ومؤسسات أكاديمية محلية وعالمية ومؤسسات محلية متخصصة،بهدف تنمية المهارات المعرفية والريادية للمنتسبات من صاحبات المشاريع القائمة ورائدات الأعمال الطموحات في دولة الإمارات العربية المتحدةعبر مجموعة من الأدوات والممارسات وأطر العمل اللازمة التي ستُقدم لهن وفق منهج تعليمي شامل ومتكامل على مدى سـبعةأشهر لتحويل أفكارهنّ في عالم ريادة الأعمال إلى حقيقة ملموسة.

جاء ذلك في المؤتمر الصحافي الافتراضي الذي نظمته الأكاديمية مؤخرا،عن بعد عبر برنامج التواصل الرقمي (زووم)، بحضور ومشاركةسعادة ريم بن كرم، مدير مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة، وعدد من ممثلي الهيئات والمؤسسات الشريكة بما في ذلك وزارة الاقتصاد في دولة الإمارات،والبرنامج الوطني للمشاريع والمنشآت الصغيرة والمتوسطة التابع لوزارة الاقتصاد، والمركز الوطني للعلوم والتكنولوجيا في باكستان، وكلية ريادة الأعمال الاجتماعية في المملكة المتحدة، ودائرة التنمية الاقتصادية بالشارقة ومركز الشارقة للتحكيم التجاري الدولي (تحكيم)، ومؤسسة الشارقة لدعم المشاريع الريادية (رواد)، وشركة شراع العالمية لإدارة المشاريع(شراع)،ومصرف الشارقة الإسلامي، ومجلس سيدات أعمال الشارقة.

من الفكرة إلى المشروع

وبالإضافة إلى تنمية المهارات الريادية، يساعد البرنامج المنتسبات في التعرف على أفضل الممارسات العالمية في مجال ريادة الأعمال، ويمكنهن من إعداد خطط عمل متكاملة، لتحويل أفكارهن إلى مشاريع ريادية، حيث يتضمن 6 مساقات تعليمية، و7 ورش عمل تطبيقيةوزياراتميدانية للمشاريع، إلى جانب الجلسات الفردية.

تجارب عملية

ويمتاز برنامج “بادري لريادة الأعمال 2021 ” بسهولة التعلم حيث ستكون الحصص التعليمية افتراضية عن بُعد، بالإضافة إلى مشاركة خبراء في مختلف مجالات ريادة الأعمال في تقديم الجلسات الفردية المتخصصة، وإتاحة الفرصة لاكتساب التجارب العملية الحية من خلال الزيارات الميدانية للمشاريع والمؤسسات الناجحة، والمساعدة في عملية إطلاق المشاريع الريادية من خلالمجلس سيدات أعمال الشارقة.

شروط التقديم للبرنامج

وحددت الأكاديمية عدداً من الشروط للانتساب إلى البرنامج، الذي يستوعب بين 25 إلى 30 منتسبة، وهي أن تكون المنتسبة إماراتية أو مقيمة في الدولة، وألا يقل عمرها عن 21 عاماً، وأن تمتلك فكرة ريادية، على أن تلتزم بحضور البرنامج بأكمله افتراضياً عن طريق منصة “زووم”، والمشاركة في الزيارات الميدانية حضوريا، إلى جانب إجادتها للغة الإنجليزيةوأن يكون تحصيليها التعليمي ثانوية عامة فما فوق.

وتتيح الأكاديمية الانتساب إلى البرنامج من خلال ملء استمارة إلكترونية علىموقعها الرسميwww.badiri.ae، بالإضافة إلى تقديم فكرة العمل وملخص كامل عنها، حيث سيقوم فريق من الأكاديمية بفرز طلبات التسجيل، وإجراء مقابلات افتراضية مع المترشحات، ليعلن بعدهاأسماء المقبولات، وتستمر عملية التسجيل خلال الفترة بين 24 مارس و24 ابريل 2021، على أن يبدأ البرنامج في 14 مايو المقبل.

تحويل التحديات إلى فرص

وأكدت سعادة ريم بن كرم، مدير مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة في كلمتها خلال المؤتمر، أن تشجيع ودعم رائدات الأعمال يبدأ من تمكينهن معرفياً، وزيادة خبراتهن في سوق العمل، وتوسيع قدراتهن ومهارتهن على تجاوز التحديات وتحويلها إلى فرص، مشيرةإلى مساعي مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة في بناء جيل جديد من رائدات الأعمال الناجحات، ومنهابرنامج بادرة لريادة الأعمال 2021 الذي تم تصميمه بهدف تطوير معارف المشاركات في عالم ريادة الأعمال ومهاراتهن في إجراء العمليات التجارية، ومساعدتهن على تحقيق أهدافهن سواءً فيما يتعلق بإطلاق مشروع جديد أو تنمية مشروع قائم.

وأضافت بن كرم: “نحن في مؤسسة نماء للرتقاء بالمرأة لا نعمل بمعزل عن مؤسسات وهيئات الدولة المعنية بدعم ريادة المرأة في قطاع الأعمال، وإنما نستفيد مما تحققه من منجزات لنستكمل المسيرة، ما يجعلنا مساهمين في تقديم تجربة الإمارات كواحدة من الدول النموذجية في المنطقة التي نجحت في جني ثمار ريادة أعمال المرأة، وكلّ ذلك يتأكد ونحن ننظر إلى عدد سيدات الأعمال في الدولةإذ وصل إلى 32 ألف سيدة أعمال إماراتية يدرن مشاريع تقدّر قيمتها بحوالي 45 إلى 50 مليار دولار، كما أن دولة الإمارات تحتلّ المركز الأول على مستوى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في تقرير (المرأة وأنشطة الأعمال والقانون) لعام 2021، الصادر عن البنك الدولي”.

مناهج تعليمية متكاملة

بدورها، قالت الدكتورة منى آل عليمدير أكاديمية بادري للمعرفة وبناء القدرات: “عملت الأكاديمية، خلال السنوات الماضية، على تأهيل وبناء جيل جديد من رائدات الأعمال في إمارة الشارقة ودولة الإمارات، لتأخذ دوراً فعالاً في اقتصاد الإمارة والدولة وتوفر فرص عمل جديدة، الأمر الذي من شأنه أن يحقق الأحلام والطموحات على أرض الواقع”.

وأضافت الدكتورة آل علي: “يأتيبرنامج “بادري لريادة الأعمال 2021″كالعديد من المبادرات والبرامج، برعاية قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة، حيث حرصنا على أن يمتاز بتصميم يضمن نجاح رحلة السيدات نحو ريادة الأعمال من خلال توفيرمناهج تعليمية وعلمية شاملة متكاملة، ونتطلع لأن يكون البرنامج حافزاً ورافداً لكل من تمتلك فكرة ريادية تسعى لأن تكون حقيقة ماثلة على أرض الواقع”.

منصات لاستثمار الخبرات

وقالت سعادة المهندسة عزة بن سليمان، مدير البرنامج الوطني للمشاريع والمنشآت الصغيرة والمتوسطة التابع لوزارة الاقتصاد: “يتشرف البرنامج الوطني للمشاريع والمنشآت الصغيرة والمتوسطة بهذه الشراكة مع (بادري) والتي تنسجم مع توجهات البرنامج في بناء الشراكات مع مختلف الجهات ذات الاختصاص في الدولة،  وبناء المعرفة والتدريب حول كل ما يدعم عمل رواد الأعمال والاستجابة لأي تحديات تواجههم بالتعاون مع هذه الجهات، ووجود أكاديمية للمعرفة وبناء القدرات مثل ‏‎بادري ليس غريباً على مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة، فرؤية القيادة لتمكين المرأة وبناء اقتصاد المعرفة تستهدف إيجاد مثل هذه المنصات لاستثمار الخبرات الوطنية والعالمية في صقل قدرات المستفيدات من الأكاديمية”.

من جانبه قال آلاستر ويلسون، المدير التنفيذي لكلية ريادة الأعمال الاجتماعية: “يسرنا أن نكون شركاء لمؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة في تقديم دورة متخصصة بريادة الأعمال الاجتماعية ضمن برنامج بادري لريادة الأعمال، وتعد هذه المشاركة التعاون الثالث لمؤسسة نماء وكليتنا في مجال دعم رائدات الأعمال الاجتماعية، حيث سنقدم ستة مساقات تعليمية افتراضية تتمحور حول تعريف المشاركات بمفهوم ريادة الأعمال الاجتماعية، فضلاً عن تقديم العديد من المواضيع تحت عناوين مختلف أبرزها (حددي هدفك قبل البدء برحلتك الريادية)، و(قياس الأثر الاجتماعي) و(تجارب ناجحة في ريادة الأعمال الاجتماعية)”.

من جهته، قال الدكتور نصار إكرام ، نائب رئيس المركز الوطني للعلوم والتكنولوجيا: “هناك العديد من سيدات الأعمال الطموحات اللواتي يكافحن من أجل استثمار إمكاناتهن لكن لا تتوفر لديهن البيئة الداعمة المطلوبة، ومن هنا فإننا نؤمن بأن الشراكة بين أكاديمية بادري والمركز الوطني للعلوم والتكنولوجيا ستقدم فرصة مثاليةً لتعزيز المشاريع الريادية التي تقودها السيدات، وبناء قدرات رائدات الأعمال من خلال الدورات التدريبية وتوفير البيئة التمكينية التي تزودهنً بالمعارف اللازمة في مجال التعاملات التجارية، وبالتالي ترسيخ دورهنّ في التنمية الاقتصادية على الصعيدين المحلي والعالمي”. 

– انتهى –

نبذة عنبرنامج “بادري لريادة الأعمال 2021”:

يشار إلى أن برنامج “بادري لريادة الأعمال 2021”  يركز على توفير البيئة اللازمة التي تمكن المنتسبات من صاحبات المشاريع القائمة ورائدات الأعمال الطموحات في دولة الإمارات العربية المتحدة من تحويل أفكارهنّ في عالم ريادة الأعمال إلى حقيقة ملموسة، عبر تنمية مهاراتهن الريادية، وتعريفهن على أفضل الممارسات العالمية في مجال ريادة الأعمال، وتمكينهن من إعداد خطط عمل متكاملة لمشاريعهن، حيث يتضمن البرنامج مساقات تعليمية وورش عمل تطبيقية وزيارات ميدانيةلمشاريع ناجحة، فضلاً عن أنه يمتاز بسهولة التعلم من خلال حصص افتراضية عن بُعد.   

الصور المرفقة:

1- سعادة ريم بن كرم، مدير مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة

2- الدكتورة منى آل علي مدير أكاديمية بادري للمعرفة وبناء القدرات

3- سعادة المهندسة عزة بن سليمان، مدير البرنامج الوطني للمشاريع والمنشآت الصغيرة والمتوسطة

4- آلاستر ويلسون، المدير التنفيذي لكلية ريادة الأعمال الاجتماعية

5- الدكتور نصار إكرام، نائب رئيس المركز الوطني للعلوم والتكنولوجيا:

6- 12 لقطات خلال المؤتمر الصحفي لإطلاق برنامج “بادري لريادة الأعمال 2021”