أسرار التقنيّات العتيقة لفنّ التجليد الإيطالي في “الشارقة الدولي للكتاب”

للنشر الفوري،

الشارقة، 6 نوفمبر 2021

وجدت دار النشر الإيطالية “دورو كوليكشن” في الدورة الأربعين من “معرض الشارقة الدولي للكتاب”، منصة مثالية تعرض فيها تجربتها الخاصة في دمج تقنيات وأسرار تجليد الكتب الإيطالية بالتقنيات التكنولوجية المعاصرة، لتقدم لجمهور المعرض مجلدات مزخرفة تمثل تحفاً فنية تحفظ أوراق الكتب من التلف وعوامل الزمن.

سالفاتورى جورجو دينو، المؤسس والرئيس التنفيذي لدار “دورو كوليكشن”، أكد أن رؤيتهم في استحداث آليات لتجليد الكتب تجمع بين القديم والمعاصر تتجسد في ابتكار كتب ذات قيمة منقطعة النظير، بهدف البقاء على مرّ الزمن، وإلى أن تصبح تراثاً ثقافياً تتناقله الأجيال.

وقال: “الروح الإيطالية الأصيلة ينتشر عبقها في أرجاء مختبراتنا الحرفية، هناك في قلب مدينة روما، حيث تتغلغل الجذور العميقة وتؤثر اليوم على ابتكار المجلدات، وتجتمع فيها الثقافة والتقاليد والفنّ والتجديد، من أجل خلق أعمال فنيّة فريدة، تضع قيمة وتراث المعرفة الصناعية الإيطالية في مرتبة متقدمة”.

وأضاف: “نحن متحمسون جداً لأن نكون جزءاً من معرض الشارقة الدولي للكتاب، أحد أهم وأبرز المعارض الدولية المتخصصة بالكتاب وعالم النشر، لنسلط الضوء على حرفيتنا وابتكاراتنا”.

وتستعرض دار النشر “دورو كوليكشن” ضمن الجناح الإيطالي عدداً من ابتكاراتها وأعمالها الفريدة والمطبوعات المخصصة، ككتاب هوية لامبورجيني “DNA Lamborghini”، الذي تم صناعة 250 نسخة مرقمة منه، وجميع النسخ مصنوعة يدوياً بالكامل، على أيدي حرفيين وفنانين ماهرين، يعملون وفقاً لتقنيات التجليد القديمة.

كما تعرض الدار كتاب الخيول الذهبية “The Golden Horse” الذي يكشف العلاقة بين الحصان والإنسان، من خلال قراءات للقصائد والأساطير، وهو كتاب مصنوع يدوياً بالكامل من الذهب، وباستخدام ورق مقوى بسماكة 220 جرام، وتم حياكة كل صفحة على يد حرفيين ماهرين باستخدام إطارات خشبية، وفقاً لتقاليد العصور الوسطى، فيما أنّ أغلفة المجلّد مصنوعة من الجلد الأحمر المبطن بالحرير، والمطبوع عليه نقش يوناني ذهبي، يصوّر خيولاً راكضة، وتغطي الأغلفة بالكامل منحوتتان من البرونز، وهما مذهبتان من خلال غمرهما في الذهب عيار 24 قيراط.

-انتهى-

  • صور للمخطوطات من دار النشر “دورو كوليكشن”