مجموعة بيس التعليمية تخطف الاضواء مجددا في تسجيلها لرقم قياسي جديد في موسوعة غينيس للأرقام القياسية

قامت مجموعة من الأشخاص البالغ عددهم 16367 شخصاً من 64 بلداً مختلفاً بطباعة أيديهم لتشكيل علم دولة الإمارات العربية المتحدة الذي بلغ عرضه 9 أمتار وطوله 18 متراً بالألوان الأحمر والأخضر والأسود والأبيض وقد سجلت هذه المحاولة رقماً قياسياً جديداً لمجموعة بيس التعليمية في موسوعة غينيس.

مراراً وتكراراً، تثبت مجموعة بيس التعليمية -وهي إحدى المؤسسات التعليمية الرائدة في دولة الإمارات العربية المتحدة- التزامها برؤية دولة الإمارات العربية المتحدة وقادتها العظماء عن طريق تحقيق رقم قياسي عالمي آخر في موسوعة غينيس في سياق الاحتفال باليوم الوطني الخمسين لدولة الإمارات العربية المتحدة.

تم تحقيق السجل العالمي الجديد “أكبر عدد من المساهمات لطبعات اليد على لوحة جدارية” من خلال إنشاء علم كبير لدولة الإمارات العربية المتحدة من بصمات اليد التي شكلت ألوان العلم على لوحة طولها 18 متر وارتفاعها 9  أمتار  بواسطة 16367 فرداً من 64 جنسية مختلفة والذين هم جزءاً من مجتمع مجموعة بيس تحت شعار “مجتمع واحد، أيادي متعددة”.

الدكتور بي ايه إبراهيم- رئيس مجموعة بيس التعليمية- هو أحد الأشخاص الذين شهدوا اللحظة التاريخية لتشكيل دولة الإمارات العربية المتحدة عام 1971 ونموها الهائل خلال 55 عاماً من رحلته كمغترب.

نظراً لكونه رجل أعمال ناجحاً في المنطقة مع قطاعات أعمال متعددة، فهو فخور جداً بكونه مساهماً وجزءاً من اقتصاد دولة الامارات العربية المتحدة ورؤيتها.

تم تصور هذا الحدث من قبل نائب المدير السيدة شيفانا معز والمدير الإداري الأول السيدة صفاء آزاد بدعم من مجموعة بيس التعليمية ومؤسساتها للاحتفال بالذكرى الخمسين للدولة والتفكير بالرحلة الهائلة لتطورات الدولة  والتطلع قدماً للخمسين سنة القادمة تحت نفس الهدف والطموح.

ساهم جميع الطلاب والمعلمون والموظفون والعديد من أولياء الأمور من المدرسة الخليجية الآسيوية الانجليزية – الشارقة، المدرسة الهندية انترناشونال- الشارقة، مدرسة بيس الدولية- الشارقة، مدرسة دلهي الخاصة-عجمان، مدرسة بيس البريطانية-الشارقة، ومدرسة بيس الحديثة البريطانية-دبي في تحقيق هذا العمل الفريد في فترة قصيرة من الزمن. كما شهد الحكم الرسمي لموسوعة غينيس للأرقام القياسية السيد أحمد بوشيري هذا الحدث الاستثنائي وأعلن عن أنه حدث مذهل رسمياً.

سابقاً، سجلت مجموعة بيس التعليمية أول سجل لها في مجموعة بيس للأرقام القياسية عام 2017 عندما صنعت أكبر صورة بشرية لقارب مع 4882 مشاركاً، يليه رقم قياسي مزدوج في عام 2018 عندما صنعت أكبر صورة بشرية لدلة قهوة بمشاركة 5403 مشاركاً وأكبر صورة بشرية متحولة ب 5445 مشاركاً. في عام 2019، استهدفت مبادرة “بيس إلى الفضاء” إنشاء أكبر صورة بشرية لصاروخ في نموذج المركبة الفضائية الروسية Soyuz MS-15 تقديراً لرحلة هزاع المنصوري إلى الفضاء وقد حققت بنجاح هذه المبادرة سجل غينيس العالمي الرابع مع 11443 مشاركاً. في عام 2020، تم الإنتهاء من الرقم القياسي  الخامس من خلال إنشاء أكبر سلسلة فيديو عبر الإنترنت من 3537 شخصاً يمررون علم دولة الإمارات العربية المتحدة مع الحفاظ على الإجراءات الوقائية في ظل جائحة كورونا.

هذه الانجازات هي نتيجة الدعم الذي قدمه رئيس مجموعة بيس التعليمية، الدكتور بي ايه إبراهيم، إلى جانب المدير التنفيذي السيد آصف محمد ونائب المدير التنفيذي الأول السيد سلمان إبراهيم والمدير التنفيذي الأول السيد زبير إبراهيم والمدراء بلال إبراهيم وعادل إبراهيم ولطيف إبراهيم. كما تم دعم هذه الإنجازات أيضاً من مقبل مدراء المدارس المعنيين: الدكتور مانجو ريجي (المدرسة الهندية إنترناشونال) والدكتورة نسرين بانو (المدرسة الخليجية الآسيوية الانجليزية) ومحسن قطايات (مدرسة بيس الدولية) والدكتور فيشال كاتاريا (مدرسة دلهي الخاصة) وإيما هندرسون (مدرسة بيس البريطانية) وجراهام هويل (مدسية بيس الحديثة البريطانية).

تطمح مجموعة بيس التعليمية إلى إنشاء المزيد من المؤسسات التعليمية الحديثة استجابة لطلب أولياء الأمور بسبب السمعة التي اكتسبتها مدارس المجموعة بمرور الوقت.

تقدم المجموعة تعليماً عالي الجودة مع أحدث التقنيات والتطورات في التعليم كالفصول الدراسية الرقمية والمختبرات الآلية واستديوهات التعليم الالكتروني ومراكز الابتكار إلى جانب المرافق الرياضية والقاعات متعددة الاستخدامات التي تقدم تعليماً عالي الجودة ضمن رسوم دراسية ميسورة التكلفة مع وجود أكثر من 23000 طالب ضمن 18 مؤسسة تعليمية في كل من الامارات العربية المتحدة والكويت والهند.