سعادة عبد الله مطر المناعي: الموازنة تعكس قوة الخطط المستقبلية لإمارة الشارقة واستدامة مسيرة التقدم والتنمية الشاملة

أكد سعادة عبد الله مطر المناعي، رئيس مجلس الإدارة العضو المنتدب للإمارات للمزادات إلى أن الموازنة العامة لإمارة الشارقة التي اعتمدها صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة لعام 2022، كأكبر موازنة في تاريخ إمارة الشارقة، يعكس قوة الخطط المستقبلية للإمارة واستدامة مسيرة التقدم والتنمية الشاملة، وتجسد مدى قدرة الشارقة على التقدم بثبات في ترسيخ المكتسبات والإنجازات الاجتماعية والاقتصادية التي حققتها طوال العقود الماضية لتصبح تجربتها التنموية نموذجاً عالمياً.  

وأشار سعادة عبد الله مطر المناعي إلى أن الموازنة العامة لإمارة الشارقة لعام 2022 والتي جاءت بإجمالي نفقات قدرها 34.4 مليار درهم، تؤكد مجدداً أن الشارقة ماضية نحو المستقبل بكل ثقة واضعة أسس نهضتها على قواعد التنمية المستدامة، حيث تمنح الموازنة كافة القطاعات الاجتماعية والاقتصادية أرضية صلبة لمواصلة عملية النمو والازدهار، منوهاً إلى أهمية الموازنة في دعم المناخ الاقتصادي في إمارة الشارقة من خلال تخصيص 27% من إجمالي الموازنة لقطاع التنمية الاقتصادية، وتخصيص 44% من إجمالي الموازنة بهدف تطوير البنية التحتية ما يعزز الثقة بين رجال الأعمال والمستثمرين باقتصاد إمارة الشارقة ويدفعهم للمزيد من الاستثمار وتوسيع أعمالهم في الإمارة.

-انتهى-

الصور المرفقة: سعادة عبدالله مطر المناعي، رئيس مجلس الإدارة العضو المنتدب للإمارات للمزادات