سعادة محمد أحمد أمين العوضي: موازنة 2022 تؤكد مجددا أن الشارقة ماضية في خططها التنموية والتطويرية الطموحة في شتى المجالات

قال سعادة محمد أحمد أمين العوضي مدير عام غرفة تجارة وصناعة الشارقة: إن الموازنة العامة لإمارة الشارقة 2022 التي اعتمدها صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، بإجمالي نفقات بلغت نحو 34,4 مليار درهم وتعتبر الأكبر في تاريخ الإمارة، دليل على اهتمام قيادتنا الرشيدة بالمواطن، وحرصها الدائم على توفير سبل العيش الكريم وتحقيق الرفاهية لأبناء الشارقة، مشيرا إلى أن هذه الموازنة بما تضمنته من بنود ستكون داعما أساسيا لإحداث نقلة تطويرية طموحة في مناحي الحياة كافة، كما ستنعش البنى التحتية والخدمات العامة ومشاريع الإبداع والابتكار التي تصب أولا وأخيرا في مصلحة مواطني إمارة الشارقة، بما يعزز الموقع الريادي للإمارة وجاذبيتها الاستثمارية على المستوى الإقليمي والدولي.

تعزيز الاستدامة المالية

وأشار العوضي، إلى أن موازنة 2022 تؤكد مجددا أن الشارقة ماضية في خططها التنموية والتطويرية الطموحة في شتى المجالات، من خلال تركيزها على تحقيق الرؤية الاستراتيجية للإمارة في التنمية الاقتصادية والاجتماعية وتعزيز الاستدامة المالية وتحفيز الاقتصاد الكلي، التي تقوي تنافسيتها عبر ضمان تنفيذ مختلف المشروعات وفق أفضل المعايير التي تنعكس على استقرار المجتمع ورفاهيته، وتسهم في تعزيز مشاركة الطاقات البشرية المواطنة في عمليات البناء والتنمية المستدامة، لتظل إمارة الشارقة في ظل قيادتنا الرشيدة نموذجا يحتذى بأن الإنسان في قمة أولويات التخطيط لمستقبلها، وهو ما ترجمته الموازنة عبر زيادة ميزانية قطاعات التنمية الاجتماعية والاقتصادية والبنية التحتية.

-انتهى-

الصور المرفقة: سعادة محمد أحمد أمين العوضي مدير عام غرفة تجارة وصناعة الشارقة