بمناسبة الذكرى الـ50 لتولي صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي مقاليد الحكم في إمارة الشارقة

________________________________________________________

قال سعادة أحمد بن ركاض العامري، رئيس هيئة الشارقة للكتاب: “خمسون عاماً ذهبية مرت من عمر إمارة الشارقة بقيادة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة.. خمسون عاماً من سيرة قائد حكيم أديب، مؤرخ باني نهضة، ومنير دربٍ للنهوض، يحمل كل يوم من هذه السنوات قيمة وحكمة وتجربة، فصاحب السمو حاكم الشارقة، آمن منذ نعومة أظافره بقوة المعرفة والكتاب، وكان أول من أدرك أثر الثقافة والعلم في بناء الأمم والارتقاء بها، فمنذ توليه الحكم رفع الكتاب عالياً حتى صارت الشارقة منارة للمعرفة والإبداع”.

وأضاف: “إن الخمسين عاماً من عمر الإمارة هي خمسون العلم، فبه نهضت وبه حققت رؤية صاحب السمو حاكم الشارقة، الذي كان سباقاً في إدراك أهمية القوة الناعمة في الارتقاء بالمجتمع، وبالتواصل والحوار مع كل ثقافات العالم، فكان دوره واضحاً في تدعيم ركائز اتحاد دولة الإمارات العربية المتحدة، ونجح في تقديم الشارقة نموذجاً متفرداً بين عواصم المعرفة العالميّة، إذ كانت المنجزات كبيرة وعلى قدر الطموحات والآمال، وصارت الإمارة بوابة ثقافات العالم للتعرف على جوهر الثقافة العربية وعمق أصالتها”.

-انتهى-