خلال لقاء مع وزيرة الاقتصاد في المكتب التمثيلي للغرفة في إكسبو 2020 دبي

“غرفة الشارقة” تبحث مع المكسيك تعزيز الاستثمار المشترك مع إمارة الشارقة ومجتمع الأعمال المحلي

دبي، 23 فبراير 2022

بحثت غرفة تجارة وصناعة الشارقة، مع وفد رسمي رفيع المستوى من المكسيك، سبل تطوير وتقوية علاقات التعاون الاقتصادي والتبادل التجاري وتعزيز الاستثمار المشترك مع إمارة الشارقة ومجتمع الأعمال الإماراتي الخاص.

حيث التقى اليوم الأربعاء سعادة عبد الله سلطان العويس رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الشارقة في المكتب التمثيلي لغرفة الشارقة في إكسبو 2020 دبي، مع معالي تاتيانا كلاوثير وزيرة الاقتصاد المكسيكي، وعدد من المسؤولين من الوزارة وسفارة المكسيك لدى الدولة، بحضور جمال سعيد بوزنجال مدير إدارة الاتصال المؤسسي في الغرفة، وفاطمة خليفة المقرب مديرة إدارة العلاقات الدولية في الغرفة، وسعود عبد الرحمن الهاجري رئيس قسم العلاقات العامة والمسؤولية المجتمعية، ومي سلطان بن هدة السويدي رئيس قسم الشراكات والتعاون الدولي في الغرفة.

واستعرض اللقاء آفاق التعاون والشراكة بما يُسهم في تعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية بين البلدين الصديقين، كما ناقش آليات الاستفادة من الفرص الاستثمارية المتاحة في مختلف المجالات، حيث أكد الجانبان على أهمية تنظيم مناسبات وفعاليات مشتركة مستقبلا لتعريف مجتمعي الأعمال في كل من الشارقة والمكسيك على مزايا الاستثمار في البلدين وتشجيع رجال الأعمال والشركات على الاستفادة من الفرص المتاحة في مختلف القطاعات وإقامة الشراكات فيما بينهم في إطار الحرص المشترك على تعزيز التعاون الاقتصادي بين البلدين.

أفضل الفرص

وأكد سعادة عبد الله سلطان العويس، على أهمية الارتقاء بعلاقات التعاون الاقتصادي والاستثماري، وتنشيط الاتصالات التجارية بين الشركات والمؤسسات المحلية مع مجتمع الأعمال المكسيكي، مستعرضا المزايا المتعددة التي توفرها إمارة الشارقة للمستثمرين الأجانب والتي من شأنها أن توفر لرجال الأعمال المكسيكيين أفضل الفرص لتأسيس مراكز لأعمالهم وصناعاتهم الرئيسية وإقامة المشاريع وتعزيز حضورهم وانتشارهم في أسواق المنطقة، مبينا الخدمات والتسهيلات التي توفرها غرفة الشارقة للقطاع الخاص عامة ولأعضائها المنتسبين بصورة خاصة، إضافة إلى البيئة الاستثمارية التي تتمتع بها الشارقة والتي جعلتها مركزا إقليميا للاقتصاد والأعمال نظرا لما تتميز به من بنية تحتية حديثة وخدمات لوجستية متطورة وتشريعات مرنة وموقع جغرافي حيوي، داعيا الوفد المكسيكي إلى تحفيز القطاع الخاص المكسيكي للمشاركة في المعارض المتخصصة والعامة التي ينظمها مركز إكسبو الشارقة.

تميز العلاقات

من جانبها أشادت معالي تاتيانا كلاوثير وزيرة الاقتصاد المكسيكي، بتميز العلاقات مع الإمارات على مختلف الصعد، منوهة بدور غرفة الشارقة الفاعل في ترسيخ العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين، ومعربة عن رغبة مجتمع الأعمال المكسيكي بتطوير آفاق التعاون مع نظرائه في الإمارات والشارقة.

يشار إلى أن علاقات الشراكة بين دولة الإمارات والمكسيك تقوم على نموذج حيوي ومتجدد في خلق الفرص والشراكات المستدامة، التي تنعكس على التطور المستمر لحجم التبادل التجاري غير النفطي بين البلدين، الذي بلغ نحو 1.3 مليار دولار (نحو 4.77 مليارات درهم)، 2020.

-انتهى-