في إطار مشاركتها بإكسبو 2020 دبي

“غرفة الشارقة” تستعرض مع وفد مقدوني رفيع المستوى الفرص الاستثمارية في قطاعات الزراعة والسياحة والصحة والثروة الحيوانية

الشارقة، 27 فبراير 2022

بحثت غرفة تجارة وصناعة الشارقة في إطار مشاركتها بإكسبو 2020 دبي، مع وفد رفيع المستوى من جمهورية مقدونيا، سبل تعزيز العلاقات التجارية والاقتصادية بين مجتمعي الأعمال في الشارقة ومقدونيا، فضلا عن استعراض الفرص الاستثمارية المتاحة وخاصة في قطاعات الزراعة والسياحة والصحة والثروة الحيوانية، إلى جانب العمل على تبادل الوفود التجارية خلال الفترة المقبلة.

وجرى ذلك خلال لقاء عُقد مؤخرا في المكتب التمثيلي للغرفة في إكسبو 2020 دبي، بين سعادة عبد الله سلطان العويس رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الشارقة، ومعالي فاتمير بيتيكجي نائب رئيس الوزراء المسؤول عن الشؤون الاقتصادية في شمال مقدونيا، وعدد من ممثلي غرف التجارة والصناعة في مقدونيا، بحضور جمال سعيد بوزنجال مدير إدارة الاتصال المؤسسي في الغرفة، وفاطمة خليفة المقرب مديرة إدارة العلاقات الدولية في الغرفة، وسعود عبد الرحمن الهاجري رئيس قسم العلاقات العامة والمسؤولية المجتمعية، ومي سلطان بن هدة السويدي رئيس قسم الشراكات والتعاون الدولي في الغرفة.

بيئة أعمال محفزة

واستعرض سعادة عبد الله سلطان العويس، أمام الوفد المقدوني البيئة الاستثمارية في إمارة الشارقة، لافتا إلى أن الشارقة بالمزايا التي توفرها كبيئة أعمال محفزة على التطور، وبنية تحتية حديثة، وفرص استثمارية متنوعة تضمن نجاح العلاقات الثنائية بين الجانبين وخاصة الشركات المقدونية الراغبة في دخول سوق المنطقة وتحقيق النمو والنجاح، مؤكدا التزام الغرفة بتوفير كافة التسهيلات الممكنة التي تساعد المستثمرين على تعزيز نشاطاتهم، ومشيرا إلى أن مجالات العمل الثنائي بين البلدين الصديقين متنوعة جدا في العديد من القطاعات المختلفة للارتقاء بالعلاقات التجارية إلى مستويات أفضل، وخاصة في قطاع الأمن الغذائي نظرا لما تتمتع به مقدونيا من مقومات زراعية ووفرة في المياه، إلى جانب ما تتميز به إمارة الشارقة ودولة الإمارات عموما في قطاعات الزراعة والإنتاج الحيواني في الدولة.

أسرع الاقتصادات نموا

من جانبه أكد معالي فاتمير بيتيكجي نائب رئيس الوزراء المقدوني، أن دولة الإمارات تتمتع بأحد أسرع الاقتصادات نموا، معربا عن رغبة بلاده لتعزيز التعاون المشترك بين الطرفين، بالإضافة إلى إقامة شراكات استثمارية في مجالات وقطاعات مختلفة في الشارقة على وجه الخصوص في قطاعات مثل السياحة والتمويل والتجارة والزراعة، لافتا إلى أن مقدونيا تتمتع بالتجارة الزراعية والصناعات الغذائية وتقنية المعلومات والاتصالات والنسيج والملابس، وإلى وجود رغبة بين الجانبين لتعزيز أطر التعاون الاقتصادي والتجاري بما يخدم الأهداف المشتركة للطرفين.

مجالات للتعاون

واستعرض عدد من ممثلي الغرف التجارية المقدونية، مجالات التعاون المشترك بين مجتمعي الأعمال في الشارقة ومقدونيا، وخاصة في قطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة الذي يمثل نحو 90% من الاقتصاد المقدوني ويسهم في صادرات البلاد بنحو 360 مليون دولا أمريكي، مبينين أن مقدونيا تشهد نهضة استثنائية في قطاعات الصناعات الثقيلة والمتجددة وهناك مجالات للتعاون واسعة في القطاع الصناعي مع الشارقة كونها تحتل مكانة متقدمة في هذا القطاع الحيوي على مستوى المنطقة والعالم.

وفي ختام اللقاء وجه رئيس غرفة الشارقة الدعوة للمستثمرين والشركات المقدونية لتعزيز تواجدهم في أسواق الشارقة، ذلك من خلال استكشاف الفرص الاستثمارية في قطاعات متنوعة مثل السياحة والتعليم والثقافة، إلى جانب المشاركة في المعارض التي ينظمها مركز إكسبو الشارقة التابع للغرفة وعلى رأسها معرض ستيل فاب والشرق الأوسط للساعات والمجوهرات وغيرها من الأحداث المتخصصة التي تشهدها الشارقة.

-انتهى-

الصور المرفقة: خلال اللقاء

لمزيد من المعلومات يرجى الاتصال على:

  • مصطفى طه

مسبار للعلاقات العامة والإعلام

+971561705088 

Mustafa@misbar-me.com

  • علي الجندي

مسبار للعلاقات العامة والإعلام

+971545568608

ali@misbar-me.com

  • محمود سليمان

مسبار للعلاقات العامة والإعلام

mahmoud.soliman@misbar-me.com