خلال حملتها السنوية العاشرة “أنا أستحق الحياة”

“أصدقاء مرضى السرطان” تدعو المجتمع الإماراتي لدعم مرضى السرطان بزكاة أمواله  

  • التبرعات تغطي تكاليف العلاج الدوائي والكيميائي والإشعاعي والجراحي

الشارقة، 01 مارس 2022

أعلنت جمعية أصدقاء مرضى السرطان المعنية بتقديم الدعم المادي والمعنوي لمرضى السرطان ونشر الوعي بالمرض وأهمية الكشف المبكر عنه، عن إطلاق الدورة العاشرة من حملة “أنا أستحق الحياة” لجمع زكاة المال خلال شهر رمضان المبارك بهدف مساعدة مرضى السرطان المتعففين الذين لا يمكنهم تحمّل تكاليف العلاج.

ووجهت الجمعية، التي توفر الدعم المادي والمعنوي لمرضى السرطان وعائلاتهم على مدى العام، الدعوة للمجتمع الإماراتي لمواصلة دعم حملتها السنويّة عبر التبرع بزكاة المال لإعادة الأمل إلى حياة الأسر المتعففة، بما يعكس قيم الخير والعطاء وروح الإحسان خلال الشهر الفضيل.

خيارات متنوعة للتبرع عن بعد 

وأتاحت الجمعية للمواطنين والمقيمين في الدولة بالإضافة إلى مؤسسات القطاعين الحكومي والخاص والبنوك والشركات التبرع في حملة هذا العام “عن بعد” من خلال الموقع الإلكتروني الرسمي للجمعية (www.focp.ae)، كما تتوفر قسائم شرائية بقيمة 10، 50، 100، 500، 1000 درهم على الرابط التالي (https://focp.ae/coupon).

وتوفر الجمعية فرصة التبرع عن طريق الرسائل القصيرة عبر شركة “اتصالات” من خلال إرسال كلمة (Zakat) إلى رقم 6447 للتبرع بـ20 درهماً، وإلى رقم 4426 للتبرع بـ50 درهماً، وإلى 4467 للتبرع بـ200 درهم، وإلى 2308 للتبرع بـ500 درهم.

ويمكن إجراء الحوالات المصرفيّة على حساب الجمعيّة “زكاتكم علاجهم”، رقم (0011364854002) في مصرف الشارقة الإسلامي، مع العلم بأن رقم الحساب المصرفي الدولي “IBAN” هو التالي: (AE440410000011364854002).

ووفقاً للجمعيّة، فإن هذه التبرعات ستسهم في تغطية تكاليف مختلف أنواع العلاج الرئيسة للمرضى مثل العلاج الكيميائي، والعلاج بالأشعة، والعمليات الجراحية وزرع نقي العظام، والنفقات الأخرى التي تتطلبها مراحل التصوير والتشخيص والعلاج.

وتستند المبادرة التي أطلقتها الجمعية إلى فتوى شرعيّة أصدرتها “اللجنة الدائمة للفتوى” في إمارة الشارقة أتاحت الاستفادة من زكاة المال لمساعدة المرضى الفقراء والمساكين في حال عدم قدرتهم على تحمل تكاليف العلاج.

التبرعات غطت تكاليف علاج 2020 مريضاً في 9 أعوام

ومنذ انطلاقها في عام 2013، جمعت الحملة 11.1 مليون درهم من زكاة أموال الأفراد والمؤسسات الحكومية والمنظمات والشركات الخاصة، تم تخصيصها لتغطية تكاليف علاج 2020 مريضاً، ونجحت الحملة في العام الماضي بجمع 2.2 مليون درهم خصصتها لعلاج 354 مريضاً، حيث قدمت 29 جلسة علاج كيماوي، و4 جلسات علاج بالأشعة، و4 عمليات جراحيّة، و20 علاجاً دوائياً، و17 تصويراً بالرنين المغناطيسي (طبقي محوري)، وتوفير 53 جهازاً طبياً، بالإضافة إلى رعاية 206 قسائم شرائية.

إعادة الأمل بالحياة للمرضى المتعففين

بدورها، قالت أمل المازمي، مدير إدارة التميز المؤسسي في جمعية أصدقاء مرضى السرطان: “شهر رمضان المبارك، شهر الخير والمودة والرحمة، وهو الشهر الأمثل للتراحم والتعاطف مع المتعففين، والتخفيف عنهم ومد يد العون لهم، وستسهم أموال الزكاة التي سيتم جمعها من خلال حملة (أنا أستحق الحياة) بإعادة الأمل إلى حياة الأطفال والنساء والرجال المصابين بالسرطان والذين لا يستطيعون تحمّل تكاليف العلاج“.

وأضافت المازمي: “يجسد عنوان الحملة إيماننا الراسخ بأن كل إنسان يمتلك حق الحياة الكريمة، ومن خلال تسهيل وصول مرضى السرطان المحتاجين إلى العلاج الطبي المناسب، سنسهم في إنقاذ حياتهم، ولهذا أدعو الجميع للمشاركة في هذه المبادرة والتبرع بزكاة أموالهم لإعطاء مرضى السرطان المحتاجين الأمل والصحة والعافية”.-انتهى-