مركز الأورام الشامل مع تقنية (سايبر نايف) الآلية الجديدة في (مستشفى الجراحة العصبية والعمود الفقري) يفتح آفاقًا جديدة لعلاج السرطان

فتحت (مستشفى الجراحة العصبية والعمود الفقري) أبوابها كأول مستشفى خاص للتخصصات الدقيقة في دولة الإمارات العربية المتحدة في عام 2002 ومنذ ذلك الحين لم يكن هناك أي تراجع إلى الوراء. في الآونة الأخيرة، تم تشغيل منشأة حديثة تقدم رعاية متخصصة في علاجات العمود الفقري وجراحة الأعصاب والجراحة العصبية وجراحة العظام والتأهيل، الأورام، والجراحة الإشعاعية لدى مركز متقدم للسرطان ومساحة لإعادة التأهيل العصبي في مجمع دبي للعلوم، مما يعزز حملة دولة الإمارات العربية المتحدة من أجل صناعة رعاية صحية قوية ومرنة وذات مستوى عالمي. تبلغ الطاقة الاستيعابية لمستشفى الجراحة العصبية والعمود الفقري والجراحة الإشعاعية والتي بلغت تكلفتها (700) مليون درهم إماراتي، وتبلغ سعتها (114) سريرًا بما يزيد بثلاثة أضعاف سعة مقرها السابق في جميرا. تشمل الميزات المتطورة في مستشفى الجراحة العصبية والعمود الفقري ومركز الجراحة الإشعاعية ب أول مركز للجراحة الإشعاعية وتقنية (سايبر نايف) الآلية في دولة الإمارات العربية المتحدة.

ويقول البروفيسور عبد الكريم مسدي، رئيس مجلس الإدارة والمدير الطبي لمستشفى الجراحة العصبية والعمود الفقري: (“إننا نفخر بتقديم خدمات رعاية صحية ذات مستوى عالمي لدبي، ونعتقد أن مستشفانا من الجيل القادم سيغير قواعد اللعبة في دولة الإمارات والصناعات الطبية في المنطقة. كان هدفنا دائمًا هو تزويد المرضى في المنطقة بإمكانية الوصول إلى أعلى الخبرات جنبًا إلى جنب مع أحدث التقنيات الطبية المتاحة دوليًا، ومع وضع ذلك في الاعتبار، كانت مستشفى الجراحة العصبية والعمود الفقري رائدة في التقنيات والأمور الفنية في مجالها منذ إنشائها في عام 2002 لتقديم الدماغ الأول جناح المنطقة والثاني عالميًا، ومؤخراً أول مركز لتقنية (سايبر نايف) في دولة الإمارات العربية المتحدة. يمثل الاستثمار في المستشفى الجديد والتكنولوجيا الجديدة إيماننا المستمر بمرونة اقتصاد المنطقة ورؤية قيادتها، بالإضافة إلى تقديم الدليل على سعينا المستمر نحو ابتكار الرعاية الصحية في دولة الإمارات العربية المتحدة.)

أكدت السيدة/ دانا المسدي، الرئيسة التنفيذية للعمليات بمستشفى الجراحة العصبية والعمود الفقري: (تتميز المنشأة بخيارات فريدة للعلاج، بما في ذلك أول مركز آلي للجراحة الإشعاعية وتقنية (سايبر نايف) في دولة الإمارات وأول جناح لجراحات المخ، مما يتيح للمرضى الحصول على رعاية متقدمة في بيئة محلية تتسم بالترحاب)، وأضافت قائلة: (يتميز المستشفى المصمم جيدًا بالمساحات الخضراء المفتوحة والحدائق لتحسين رفاهية المرضى، مع مساحة تدريب أكاديمية متقدمة، وغرف ذكية للمرضى، ومركز مجتمعي وغير ذلك، فإن تعتبر المستشفى مخصصة حاليًا لعلم الأورام، وجراحة العظام، وطب الأعصاب، وجراحة الأعصاب، والأنف والأذن والحنجرة.)

مركز الأورام والعلاج بتقنية (سايبر نايف) بمستشفى الجراحة العصبية والعمود الفقري

تم الإبلاغ عما يقرب من 4500 حالة إصابة جديدة بالسرطان خلال العام في دولة الإمارات العربية المتحدة. في عام 2012، كان السرطان هو ثالث سبب رئيسي للوفاة في أبوظبي. يعد خفض عدد الوفيات بسبب السرطان أحد مؤشرات الأداء الرئيسية للرعاية الصحية ذات المستوى العالمي في الأجندة الوطنية لدولة الإمارات العربية المتحدة.

وفقًا للتقرير الصادر عن الهيئات الصحية في دولة الإمارات العربية المتحدة، تشمل أهم خمس أنواع من الأورام السرطانية عند الذكور: سرطان الدم وسرطان القولون والمستقيم وسرطان البروستاتا وسرطان اللمفومة اللاهودجكيني وسرطان المخ. وتتمثل أنواع الأورام السرطانية الخمسة الأولى في الإناث في سرطان الثدي وسرطان الدم وسرطان القولون والمستقيم والغدة الدرقية وسرطان الرحم.

قالت الدكتورة سلمى يانيك، رئيسة مركز مركز الأورام والعلاج بتقنية (سايبر نايف) بمستشفى الجراحة العصبية والعمود الفقري: (يعد مركز الأورام والجراحة الإشعاعية بمستشفى الجراحة العصبية والعمود الفقري أحد أكثر مراكز الأورام شمولاً في المنطقة. يتيح الفريق المتميز من أطباء الأورام وأطباء الإشعاع المجهزين بأحدث التقنيات تشخيصًا سريعًا ودقيقًا لمختلف الحالات ويمنح المرضى إمكانية الوصول إلى مجموعة واسعة من أحدث خيارات العلاج وأكثرها أمانًا وفعالية.)

وأضافت أن مركز السرطان مجهز للتعامل مع مجموعة واسعة من الأمراض من المخ إلى البروستاتا، بما في ذلك الرأس والرقبة والرئتين والعمود الفقري والكبد والكلى وأورام أخرى.

فيما يلي بعض المعالم البارزة التي حققتها مستشفى الجراحة العصبية والعمود الفقري على مدار العام للوصول إلى ذروة النجاح:

  1. جناح المخ الأول في دولة الإمارات العربية المتحدة والثاني على مستوى العالم – 2002.
  2. أول نظام ملاحة عصبي وعمود الفقري تم طرحه في دولة الإمارات العربية المتحدة – 2002
  3. أول تقنية رأب العمود الفقري الأول في الإمارات العربية المتحدة – 2003
  4. جراحة العمود الفقري عن طريق الجلد الأولى في دولة الإمارات العربية المتحدة – 2005
  5. أول جهاز مسح متنقل بالأشعة المقطعية أثناء الجراحة في المنطقة – 2012
  6. جراحة الدماغ اليقظة الأولى في الإمارات -2014
  7. أول جهاز تصوير بالرنين المغناطيسي في دولة الإمارات العربية المتحدة – 2015
  8. أول عملية جراحية لاستبدال الكوع بالكامل في دبي والشرق الأدنى
  9. أول تقنية (سايبر نايف) آلية في دولة الإمارات العربية المتحدة

يقول البروفيسور عبد الكريم مسدي، رئيس مجلس الإدارة والمدير الطبي لمستشفى الجراحة العصبية والعمود الفقري: (لطالما كانت مستشفى الجراحة العصبية والعمود الفقري في الطليعة في فهم وتقديم خدمات رعاية صحية جديدة لصالح الناس في دولة الإمارات العربية المتحدة. تتمحور جميع القيم التي تحركنا حول احتياجات المرضى وعائلاتهم. هدفنا نبيل: وهو تقديم أفضل رعاية ممكنة لكم في بيئة تتسم بالرحمة ورفع مستوى الرعاية الصحية في العالم العربي”.