تعاونية الاتحاد توقع اتفاقية لدعم مبادرات مؤسسة محمد بن راشد للإسكان المجتمعية

الإمارات العربية المتحدة، إمارة دبي:

وقعت تعاونية الاتحاد مذكرة تفاهم مع مؤسسة محمد بن راشد للإسكان، تقدم بموجبها دعماً مادياً لدعم مبادراتها المجتمعية، بما يساهم في تحسين حياة أفراد المجتمع.

وقع الاتفاقية كل من سعادة عمر حمد بوشهاب المدير التنفيذي لمؤسسة محمد بن راشد للإسكان، والرئيس التنفيذي لتعاونية الاتحاد سعادة خالد حميد بن ذيبان الفلاسي، حيث حضر توقيع الاتفاقية من جانب التعاونية، الدكتور سهيل البستكي مدير إدارة السعادة والتسويق، والاستاذة هدى سالم مدير أول قسم الاتصال، ومن جانب المؤسسة كل من السيد هيثم الخاجة مدير ادارة الاتصال المؤسسي والتسويق، والسيد جاسم حسين استشاري إسكان أول، والسيد خالد البناي رئيس قسم الاتصال المؤسسي، والسيدة إيمان علي رئيس قسم التسويق والشراكات.

وتندرج هذه الاتفاقية في إطار برامج تعاونية الاتحاد لتعزيز أواصر التعاون مع القطاع الحكومي والاشتراك في المبادرات الموجهة لأفراد المجتمع وتوسيع دورها في التنمية المجتمعية.

وبموجب الاتفاقية، توفر تعاونية الاتحاد بطاقات شرائية لذوي الدخل المحدود والفئات الأخرى المستفيدة من مبادرات مؤسسة محمد بن راشد للإسكان المجتمعية لتوزيعها عليهم.

وقال الرئيس التنفيذي لتعاونية الاتحاد سعادة خالد حميد بن ذيبان الفلاسي،  إن مساهمة تعاونية الاتحاد في دعم مبادرات مؤسسة محمد بن راشد للإسكان يأتي انطلاقاً من معايير المسؤولية المجتمعية للتعاونية خلال شهر رمضان المبارك وضمن مبادراتها ومساهماتها المجتمعية لتنمية روح التكافل الاجتماعي ودعم أفراد المجتمع، مبيناً بأن العمل التعاوني الجماعي يعتبر القوة الحقيقية التي تسهم في إحداث التغيير في المجتمع من خلال تكاتف الجهود لزيادة الإنتاج والتطور والتقدم وتوفير احتياجات المجتمع، بما يلبي توجيهات ورؤية وتطلعات القيادة الحكيمة، لتعزيز منظومة النجاح في العمل وتقوية العلاقات الثنائية بين القطاعين.

 بدوره  أكد  سعادة عمر حمد بوشهاب  المدير التنفيذي لمؤسسة محمد بن راشد للإسكان، بالدور الريادي الهام الذي تقوم به تعاونية الاتحاد في المجال المجتمعي ودعم المجتمع، والارتقاء بالاقتصاد الوطني وتجارة قطاع التجزئة، موضحا بأن دعم التعاونية للفئات المستفيدة من المؤسسة سيكون له آثار إيجابية كثيرة تعكس القيم السامية التي تربى عليها مجتمع الإمارات، وحرصهم على مبادئ التكافل الاجتماعي من خلال مثل هذه المبادرات الاجتماعية ، ويأتي توقيع الاتفاقية في إطار الحرص على تفعيل الشراكة بين المؤسسات الحكومية والقطاع الخاص، وتوحيد الجهود لخدمة المواطنين .