قصائد تغنت بالوطن واللغة والهوية والوالدين

“فارس الشعر” يتوج براعم الإلقاء الصغار في “الشارقة القرائي للطفل”

الشارقة، 19 مايو 2022

تمتلئ أروقة “مهرجان الشارقة القرائي للطفل”، بالفعاليات والأنشطة الثقافية الموجهة للأطفال واليافعين، وضمن نسخته الثالثة عشرة، والتي تستمر حتى 22 مايو الجاري، نظمت “هيئة الشارقة للكتاب” مسابقة “فارس الشعر”، بالتعاون مع المكتب الثقافي والإعلامي التابع للمجلس الأعلى لشؤون الأسرة  في الشارقة.

وترأس لجنة تحكيم هذه المسابقة الشعرية، التي احتضنها رواق “معرض الشارقة لرسوم كتب الطفل”، الشاعر عبد الله الهدية والناقدة الدكتورة مريم الهاشمي، اللذان أشادا بمستوى المشاركات والحضور واللغة ومخارج الحروف عند المتسابقين الصغار.

وفازت بالمركز الأول في هذه المسابقة التلميذة حنان مهند، من مدرسة الحكمة الخاصة بالشارقة، والتي قرأت قصيدة بعنوان “الوطن”، والتي تميزت بقوة الإلقاء والحضور وتفاعل الجمهور مع الأداء، وفاز بالمركز الثاني التلميذ كريم طارق، الذي قرأ قصيدة “لغتي هوية أمتي”، وبالمركز الثالث مريم حسين، التي قرأت قصيدة “نداء الطفولة، التي تدعو لعالم يسوده السلام والمحبة.

كما حظي جميع المتسابقين، الذين قدموا قصائد على منصة المسابقة في المهرجان بجوائز، وهم: الطالب أحمد مطر، وإياد أحمد، وبطي سعيد حمد، وحمدان فاضل، ودانة عبد الباعث، وسيف عبدالله، وعبد الله خالد، وفاطمة الأميري، وفاطمة سيف، ومحمد علي سلطان، وخليفة سلطان، وحمد سعيد.

وأشارت لجنة التحكيم إلى أن هذه المسابقة حققت أهدافها من خلال القيم التي تناولتها القصائد التي ألقاها المشاركون، والتي تتغنى بالخير والسلام والهوية واللغة والانتماء وحب الوالدين والصداقة، وغير ذلك من قيم جميلة وأصيلة، من المهم زرعها في نفوس هؤلاء البراعم.

وتهدف “فارس الشعر” لتنمية موروث الشعر العربي، وتدرب الناشئة على فنيات الإلقاء الشعري، وأساليب الارتجال والخطابة وتعزيز ثقة الأطفال واليافعين بأنفسهم وهم يتحدثون أمام الجمهور.-انتهى-