رئيس وزراء سانت كيتس ونيفيس يأخذ دروسًا من دبي لترسيخ اتحاد الجزر التوأم كمركز أعمال

رئيس وزراء سانت كيتس ونيفيس يأخذ دروسًا من دبي لترسيخ اتحاد الجزر التوأم كمركز أعمال

كان رئيس الوزراء تيرانس درو من جزيرة سانت كيتس ونيفيس في دبي مؤخرًا في زيارة دولة لا تهدف فقط إلى تعزيز العلاقات الثنائية، ولكن أيضًا استخلاص الدروس من الإمارات العربية المتحدة التي ستحول الجزيرة إلى نشاط تجاري مرغوب فيه ومركز ترفيه في منطقة البحر الكاريبي.

وعقد رئيس الوزراء الجديد والوفد المرافق له عدة اجتماعات وارتباطات خلال الرحلة التي استغرقت أربعة أيام في الفترة من 29 نوفمبر إلى 3 ديسمبر 2022.

تتمتع المنطقتان بسنوات من العلاقات المثمرة التي أسفرت عن العديد من مجالات التعاون التي حقق فيها كلا البلدين معا. وهذا يشمل توقيع اتفاقية خدمات جوية تاريخية. مهدت هذه الخطوة المؤثرة الطريق للحركة الجوية بين اتحاد سانت كيتس ونيفيس والإمارات العربية المتحدة.

DCIM\100MEDIA\DJI_0317.JPG

كما أعربت الإمارات العربية المتحدة عن اهتمامها السابق بمساعدة اتحاد الجزيرتين في التكيف مع تدابير أقوى لتغير المناخ، لا سيما فيما يتعلق بالبنية التحتية. مع تزايد شراسة أنماط الطقس المرتبطة بالمناخ، تتطلع سانت كيتس ونيفيس إلى الاستفادة من معرفة وخبرة دبي في بناء هياكل دائمة ومرنة.

في الستينيات من القرن الماضي، كان اقتصاد دبي يعتمد فقط على الإيرادات المتولدة من امتيازات التجارة والتنقيب عن النفط. بدأ جزء كبير من الإيرادات التي تم الحصول عليها من احتياطيات النفط في التدفق في عام 1969 وبدأ التطور السريع في دبي – بما في ذلك البنية التحتية الرئيسية مثل المدارس والمرافق، وعلى مر السنين، حولت دبي إلى مركز الأعمال الذي نعرفه اليوم.

قامت سانت كيتس ونيفيس بتطوير وتأسيس برنامج المواطنة عن طريق الاستثمار في عام 1984 كوسيلة لزيادة وتنويع توليد الإيرادات. منذ ما يقرب من 40 عامًا، كان البرنامج مفيدًا في دفع الأمة من مجرد جزيرة صغيرة في منطقة البحر الكاريبي إلى وجهة استثمارية معترف بها عالميًا.

بدون هذا الاستثمار الأجنبي المباشر في الدولة، لكانت سانت كيتس ونيفيس قد تقدمت بالتأكيد بوتيرة أبطأ بكثير مما هو مرغوب فيه.

أحرزت حكومة سانت كيتس ونيفيس تقدمًا كبيرًا في خفض ديونها العامة وهي من بين دول أخرى في منطقة البحر الكاريبي تكمل نشاطها الاقتصادي من خلال برامج الجنسية عن طريق الاستثمار التي توفر للمستثمرين الأذكياء خيار الحصول على الجنسية عن طريق الاستثمار في الدولة. تعتقد الإدارة الحكومية الجديدة في سانت كيتس ونيفيس أن المقيمين في الإمارات العربية المتحدة لديهم الكثير للاستفادة من برنامج CBI.

تتطلع البلاد إلى بناء سمعتها على المسرح الدولي، ويعد برنامج CBI أحد الطرق لتوجيه الاستثمار الأجنبي المباشر إلى مشاريع مبتكرة عبر مجالات التعليم والصحة والزراعة والسياحة.

على سبيل المثال، استحوذ قطاع السفر والسياحة على عُشر الناتج المحلي الإجمالي في سانت كيتس ونيفيس في عام 2021، متراجعًا للعام الثاني على التوالي. سيتم استخدام جزء من الأموال الموجهة لبرنامج الجنسية عن طريق الاستثمار لتنشيط القطاع وإعادة تأسيس سانت كيتس ونيفيس كوجهة يجب زيارتها.

يعد جذب النوع المناسب من المطورين الذين سيضخون الأموال في تطوير مشاريع عقارية جذابة تجذب المستثمرين المميزين إحدى طرق تنمية قطاع السياحة. ليس ذلك فحسب، بل يعد تحديث وتطوير البنية التحتية المهمة مثل المدارس والمستشفيات والمطارات وسلاسل الفنادق طريقة أخرى لاستخدام الأموال ليس فقط في جلب أعداد السائحين ولكن المستثمرين أيضًا.

كما هدفت الزيارة إلى تعميق العلاقات مع أصحاب المصلحة المهمين بما في ذلك المستثمرين الدوليين والوكلاء المعتمدين من قبل الحكومة، الذين يلعبون دورًا حيويًا في تعزيز ودعم برنامج الجنسية عن طريق الاستثمار الذي تمت ترقيته مؤخرًا في البلاد.

سانت كيتس ونيفيس هي أول دولة من دول المجموعة الكاريبية تؤسس وجودًا دبلوماسيًا رسميًا في الإمارات العربية المتحدة، حيث افتتحت مؤخرًا سفارة وقنصلية في المنطقة.

كان أعضاء الوفد الذي ضم، أمين مجلس الوزراء، الدكتور ناتا، النائب العام، السيد ويلكين، وزير السياحة، السيدة هندرسون، السيد أنتوني والسيدة غالواي، إيجابيين بعد الزيارة ويعتقدون أن هناك العديد من الدروس المستفادة من الزيارة التي يمكنهم إعادتها إلى البلد وتنفيذها.

تشير الزيارة أيضًا إلى أن سانت كيتس ونيفيس مفتوحة للعمل. خلال الزيارة، تمكن الشركاء التجاريون والمستثمرون والمواطنون من مقابلة رئيس الوزراء وأعضاء الوفد المرافق له في حفل كوكتيل خاص استضافته المفوضية العليا لسانت كيتس ونيفيس خلال الرحلة.

أتاحت الزيارة فرصة لسانت كيتس ونيفيس لجذب المستثمرين الذين يسعون إلى شراكات متبادلة المنفعة مع الأمة.

تدير سانت كيتس ونيفيس أحد أنجح برامج المواطنة عن طريق الاستثمار في العالم. يهدف هذا الوفد الحكومي إلى إظهار المستثمرين ورجال الأعمال والعائلات من دولة الإمارات العربية المتحدة بأنهم مرحب بهم جميعًا في سانت كيتس ونيفيس.

تأتي زيارة رئيس الوزراء في وقت تتأثر فيه اقتصادات العديد من البلدان بالتأثير المستمر لوباء كوفيد 19 وعواقب الصراع بين أوكرانيا وروسيا.

يسعى رئيس الوزراء درو لإيجاد وتنفيذ الحلول التي من شأنها أن تزدهر سانت كيتس ونيفيس، ومن بين تلك الإجراءات تحديث برنامج الجنسية عن طريق الاستثمار في البلاد – تتخذ الحكومة تدابير للحفاظ على صورة برنامج اتحاد الجزيرتين التوأم عن طريق الاستثمار وتعزيزها. لذلك فهو أكثر شفافية ويتبع مبادئ النزاهة والحكم الرشيد.

كما أطلقت حكومة سانت كيتس ونيفيس مؤخرًا حملتها “Venture Deeper” أي “المغامرة بشكل أعمق”. هذه حملة ترويجية للعلامة التجارية تهدف إلى تسليط الضوء على البيئة الطبيعية الشهيرة والمميزة للبلد مع تقديم عناصر من اكتشاف الذات والتأمل الذاتي.

أبرزت الأصول المرئية للحملة، التي عُرضت في العرض الإعلامي الأول في 20 مايو في نيويورك، البيئة الطبيعية الخصبة في سانت كيتس ونيفيس، بما في ذلك الغابات المطيرة في الإقليم والمعالم التاريخية الوفيرة والتجارب الثقافية الغامرة.

يهدف برنامج الجنسية عن طريق الاستثمار الذي تم تجديده في سانت كيتس ونيفيس إلى المستثمرين الأذكياء الذين لا يسعون فقط إلى الازدهار لأنفسهم، ولكن أيضًا أولئك الذين يهتمون بالاستدامة في قراراتهم الاستثمارية.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s